Search

وزارة الإتصالات قد تكون متعاونة مع مهربين كبار!


في الأيام السابقة إطلقت عمليات "الصدمة" بأمر من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لغرض إيقاف تهريب سعات الإنترنت غير القانونية الى داخل البلاد .


وقفت عملية "الصدمة" التهريب الذي كان يتم بواسطة أبراج تهريب في محافظتي ديالى و نينوى و قد تم تدمير أبراج إنترنت و تدمير بدالات و مقرات لبعض الشركات .




الغريب في الأمر أن عمليات "الصدمة" لم تعلن عن أسماء الشركات التي كانت تهرب سعات الإنترنت و مصادر تشير إلى أن هذه الشركات عادت للعمل بأقل من ثلاثة أيام من إيقاف عمليات التهريب دون محاسبة أو مسائلة .


في عام 2018 كشفت هيئة النزاهة عن أكبر عمليات تهريب لسعات الإنترنت في محافظة كركوك و تم الإمساك بمدير مكتب إيرثلنك في محافظة كركوك و قالت الهيئة إن إيرثلنك و أي كيو قامتا بتهريب سعات الإنترنت إلى داخل البلاد عبر مشروع سيمفوني-إيرثلنك و قالت الهيئة أن حجم السعات المهربة كانت تقدر ب 47 لمدا أي حوالي 470Gb/s .


فلماذا لم تقوم وزارة الإتصالات بفتح تحقيق بملابسات هذه القضية الكبيرة بدل من إسقاط أبراج تهريب بسيطة ؟


المصدر : http://www.nazaha.iq/body.asp?field=news_arabic&id=4443

25 views
  • Telegram_logo_RGB-White_58
  • f_logo_RGB-White_58
  • Twitter_Social_Icon_Circle_White[1]

©2020 by Improve Iraqi Network Organization

 Proudly created with Ali Al Nuaimi