Search

مهزلة العقل النيابي العراقي

الكل يعرف عالم الاجتماع العراقي البروفيسور علي الوردي وكتابه الشهير مهزلة العقل البشري. لكن حالتنا هنا هي حالة خاصة من العقل البشري نفسه!


نشر موقع جريدة الصباح (المملوكة من قبل الدولة) ما يلي؛

"كشفت لجنة الخدمات النيابية عن سعي وزارة الاتصالات لانهاء ملف سرقات سعات الانترنيت التي تسببت بضعف جودة الخدمة في البلاد، موضحة ان الايام القليلة المقبلة ستحمل بشرى للعراقيين في تخفيض اسعار الكارتات وجودة الخدمات".


أين هي المهزلة؟ بكل بساطة ما علاقة لجنة الخدمات النيابية بلجنة الاتصالات ؟


المهزلة الاخرى، أنهم مستمرين بنفس العقلية منذ عام ١٩٧٩ ولحد هذه اللحظة ولم يتعلموا ان الشعب فهم قواعد اللعبة جيداً!


طيب، ما هي قواعد اللعبة؟ بكل بساطة هي عملية اسكات الافواه بالاموال وشراء الذمم.


كيف؟ المشكلة أن الخلل ليس بسعر فقط، المشكلة في نوعية وجودة الخدمة نفسها. السعر لا يهم اذا استطاع المواطن الحصول على خدمة ٥ نجوم. متخيلين انهم اذا خفضوا من الاسعار، سوف ينعكس هذا الشيء على المواطن (ويسكت) عن رداءة الخدمة الحاصلة.


بالعراقي (شوف سوينالك الانترنت رخيص فماكو داعي تشتكي من سوء الخدمة) لكن القضية هي ليست قضية اموال فحسب، بل هي قضية ضحك والاستمرار بتكرار هذه النكتة السَمِجة على أذان المواطن البسيط واضعين صوب أعينهم اسكات كل الافواه الحرة عن النطق بالحق كما فعلها النظام السابق ونفس الشيء يعمل به حالياً.


ولحد هذه اللحظة، مستمرين بنفس النهج القديم ليس فقط في قطاع الاتصالات، بل في كل جوانب الحياة. (انطيه جم فلس وهو يسكت)! ... معتقدين ان الاموال كل شيء في الدنيا. لكن (كل إناء ينضح بما فيه). واني ككاتب، لا أرى من هذه الحركة إلا تخبطاً (في طغيانهم يعمهون) في إدارة الازمات والتخطيط الاستراتيجي للدولة.


6 views
  • Telegram_logo_RGB-White_58
  • f_logo_RGB-White_58
  • Twitter_Social_Icon_Circle_White[1]

©2020 by Improve Iraqi Network Organization

 Proudly created with Ali Al Nuaimi