Search

حقائق عن المشروع الوطني للإنترنت او ما يعرف بمشروع سيمفوني-إيرثلنك .



هذا المشروع الذي تمت الموافقة عليه في زمن وزير الإتصالات حسن الراشد كان عليه العديد من نقاط الإستفهام و أولها أسماء الشركات حيث دخلت شركة إيرثلنك العراقية بإسم شركة إيرثلنك الإماراتية رغم أنها نفس الشركة أما سيمفوني هي نفسها شركة نوروزتيل التابعة للسياسي الكردي مسعود برزاني .


كانت حصة وزارة الإتصالات من واردات المشروع هي 17% و هذا جعل وزارة الإتصالات في زمن الوزير نعيم الربيعي توقف المشروع بالإضافة إلى نقاط أخرى حيث أن نص العقد لم يتضمن إيصال خدمة الإنترنت إلى المنازل عبر الكابلات الضوئية و إنما للكابينات و هذا خالف الواقع حيث أن المشروع تجاوز على العقد و قام بتزويد بيوت المواطنين .


المشروع يعتبر إحتكاري لصالح الشركتين و سيجعل البنى التحتية العراقية تحت سيطرة الشركتين .


من نقاط الإستفهام المهمة أن الشركتين لم يتم إبراء ذمتيهما من الهيئة العامة للضرائب فيما أن شركة إيرثلنك لديها أكثر من إسم في السوق العراقية و هي رابط الأرض - إيرثلنك لخدمات الإنترنت- إيرثلنك نتورك - حلم المستقبل ، و أشارت كتب رسمية أن الديون المترتبة على هذه الشركات المجتمعة التي تعود ملكيتها لمؤسسة واحدة و هي إيرثلنك هي أكثر من 33,970,802 دولار و لم تقوم الشركة بدفعها قبل توقيع العقد بالإضافة لكتاب رسمي أوضح أن رأسمال شركة سيمفوني هو 300 مليون دينار عراقي فقط و الذي يعتبر رقم صغير عند مقارنته مع شركة إنترنت .






140 views
  • Telegram_logo_RGB-White_58
  • f_logo_RGB-White_58
  • Twitter_Social_Icon_Circle_White[1]

©2020 by Improve Iraqi Network Organization

 Proudly created with Ali Al Nuaimi