Search

تداخل الصلاحيات بين وزارة الإتصالات و هيئة الإعلام و الإتصالات يعرقل تطور واقع الإتصالات.


من أكثر المشاكل الموجودة في قطاع الإتصالات العراقي هي مشكلة تداخل الصلاحيات بين وزارة الإتصالات و هيئة الإعلام و الإتصالات حيث أن كل جهة تدعي أنها لها المسؤولية في بعض القضايا و أهمها إصدار التراخيص و إدارة الطيف الترددي ، لكن المشكلة هي بقانون الإتصالات و المعلوماتية لسنة 2009 و الذي ينص على :

المادة ٢ سابعاًـ تحديد مهام الجهات ذات العلاقة بقطاعات الاتصالات والمعلوماتية لضمان وضوح التزامات وواجبات كل منها وعدم تداخل المسؤوليات فيما بينها.

رغم وجود نص قانوني في أهداف هذا القانون إلا أن الفصل الثالث و الذي يعني بالترددات يشمل على :

المادة ـ 3ـ اولاً ـ تتولى الوزارة تمثيل الحكومة الاتحادية في جمهورية العراق في ادارة الطيف الترددي وتخصيص الترددات اللازمة لتطبيقات الاتصالات المختلفة بالتنسيق مع الهيئة والوزارات والجهات ذات العلاقة بما يتلاءم وسياسة الحكومة في ادارة هذه الثروة الوطنية وضمان الاستخدام الامثل للطيف الترددي .
ثانياًـ تقوم الوزارة بمنح اجازات الاتصالات لمشغلي شبكات الاتصالات العامة والخاصة وفقا لاحكام هذا القانون .
المادةـ 4 ـ اولاًـ تتولى الهيئة تنظيم الترددات الخاصة بأي تطبيق من تطبيقات الاتصالات اللاسلكية المختلفة ومنح القنوات الترددية لدوائر الدولة والقطاع الخاص بالتنسيق مع الوزارة وبما لايتعارض مع احكام البند (اولاً) من المادة (3) من هذا القانون والقوانين ذات العلاقة.
ثانياًـ منح تراخيص التردد لمشغلي شبكات الاتصالات اللاسلكية العامة والخاصة وفقا لاحكام هذا القانون .

فبهذه النصوص القانونية يوجد عدم وضوح بوظيفة كل من وزارة الإتصالات و هيئة الإعلام و الإتصالات حيث أن هيئة الإعلام و الإتصالات تدعي أنها هي المسؤولة عن إصدار تراخيص للترددات و تنظيمها و وزارة الإتصالات تدعي المثل .


هذا التداخل الذي يصعب الأمر على الحكومة نفسها يسبب طرد للمستثمرين و كذلك يقف عثرة كبيرة أمام تطور قطاع الإتصالات فلماذا توجد وزارة للإتصالات لا يمكنها تنظيم الترددات و التراخيص ؟

28 views
  • Telegram_logo_RGB-White_58
  • f_logo_RGB-White_58
  • Twitter_Social_Icon_Circle_White[1]

©2020 by Improve Iraqi Network Organization

 Proudly created with Ali Al Nuaimi