Search

تخفيض أسعار السعات و زيادة السعات لا يفيد في ظل الإعتماد على الوايرلس!


دائمًا ما نسمع من وزارة الإتصالات و من الوزراء المتعاقبين عليها أطروحة زيادة سعات الإنترنت أو تخفيض أسعار سعات الإنترنت المقدمة للمواطنين و يتم في بعض الأحيان تخفيض السعات لكن دون إرتفاع قيمة سرعة الإنترنت الواصلة للمستخدم النهائي و ذلك بسبب إعتماد نظام الوايرلس و الذي هو عبارة عن نظام Wi-Fi خارجي ( direct Wi-Fi access ) و الذي يستخدم ترددات تتراوح بين 2.4-5.9 GHz و في بعض الأحيان يتم إستخدام ترددات تصل الى 30GHz حيث يستخدم البعض تقنية FDD بدلًا من Wi-Fi لكنها تكون أكثر كلفة بكثير لذلك فهي قليلة الإستخدام .


في بادئ الأمر كان جو العراق ( بسبب عدم إقبال الناس على الإنترنت في أوائل ظهوره في العراق ) جيد و لا يحتوي على أكثر من مصدر للأمواج بسبب قلة الأبراج .


لكن مع تزايد الطلب على الإنترنت قامت الشركات بزيادة عدد الأبراج لتلبية طلب المستخدمين المتزايد على الخدمة .


لكن هذا إنعكس سلبًا في تطوير الخدمة حيث إزدات نسبة تداخل الموجات في ما بينها مسببة ضعف في الإشارة و التي أدت إلى إرتفاع معدلات ( Ping-Jitter ) و التي يقاسن بوحده مل- ثانية ( millisecond ) و هذا أدى الى عدم وصول الإشارة بصورة طبيعية بسبب تشويهها الحاصل بسبب تداخل الموجات و حدوث خسارة في البيانات ( Packet Loss ) .


على شركات الإنترنت و بإشراف مباشر من وزارة الإتصالات بالتوجه نحو مشاريع الكابل الضوئي بشتى أنواعه و الإبتعاد عن عمليات نقل الإنترنت الاسلكية كونها سبب في هشاشة البنى التحتية العراقية و الإستمرار بالإعتماد عليها يعني عدم تطور البنى التحتية للإتصالات .



113 views
  • Telegram_logo_RGB-White_58
  • f_logo_RGB-White_58
  • Twitter_Social_Icon_Circle_White[1]

©2020 by Improve Iraqi Network Organization

 Proudly created with Ali Al Nuaimi