Search

بعد شهرين تقريبًا ، خدمة الإنترنت تعاني بسبب!


بعد أحداث عمليات "الصدمة" التي شنتها وزارة الإتصالات في حزيران لم تتحسن خدمة الإنترنت و إنما إزدادت سوء لكن على الجانب الآخر إزدادت الموارد المالية لخزينة الدولة بعد وصول حجم سعات الإنترنت إلى 600 Gb/s و هذا الرقم يعني وجود موارد مالية جيدة لدى وزارة الإتصالات و التي هي من جيوب المواطنين .


على هذه الموارد المالية أن تذهب لتطوير البنى التحتية لإستيعاب سعات أكبر إذ أن القانون يمنع على المشغلين إستقبال سعات خارج البنى التحتية المملوكة للدولة .


بالإضافة إلى هذه النقطة على وزارة الإتصالات التحقيق على الأقل بشأن قضية تدمير البنى التحتية و الأبراج و غيرها من معدات الإتصال التي تم ضبطها في عمليات تهريب السعات و التي تعد ثروة وطنية كان من الواجب مصادرتها بدلًا من تدميرها .







146 views0 comments