Search

البكت لوز جزء لا يتجزأ من هوية العراق!


كل يوم يواجه العراقيون مشاكلَ في الإتصال منها تأخر تحميل صفحات الويب و منها فشل في تحميل الملفات و اذا كان هناك شخص ما يريد أن يستخدم برامج السحابة الإلكترونية في العراق فعليه أن يتوقف فورًا و يبحث عن أمر أخر يمكنه القيام به في فناء البيت ...


لماذا البكت لوز ؟


ينشأ البكت لوز نتيجة عوامل عديدة و لكن متشابهة و هذا ما يجعل العراق بيئة مناسبة لرؤية جميع مشاكل الشبكة ...


سيتم تصنيف العوامل إلى ثلاث أقسام هي ( أجهزة المستخدم - المسار - مزود خدمة الإنترنت ).


  • مشاكل المستخدم : قد تكون مشاكل المستخدم هي أحد أسباب البكت لوز في حال إستخدام أجهزة غير جيدة أو رخيصة الثمن كالراوترات المنزلية و الكوابل و كذلك تقنيات البث اللاسلكي و هذه المشاكل يمكن معالجتها بتبديل المعدات المنزلية بأجهزة ذات كفاءة أعلى و حديثة ( يكون في بعض الأحيان أن الأجهزة المستخدمة قديمة أو تعاني بعض الأضرار لذلك يفضل تبديلها لتجنب المشاكل المرتبطة بها ) و على المستخدم أن يراعي قدرة الأجهزة مثلًا اذا كان يريد أن يتخلص من مشاكل الشبكة المرتبطة بزخم المستخدمين عليه أن يشتري معدات ذو سعة أكبر لضمان عدم حدوث إجهاد على الشبكة .

  • مشاكل المسار : قد يكون المسار الذي يربط المستخدم بمزود الخدمة غير كفوء أو غير جيد لنقل البيانات بالسرعة المطلوبة فمثلًا إذا كان المسار لاسلكيًا يجب أن تأخذ بنظر الإعتبار تأثره بمشاكل الطقس بسهولة و كما ذكرنا في القسم السابق فأن المسار اللاسلكي يوفر سعة أقل من المسار السلكي لذلك قد يحدث إجهاد أو إمتلاء الخط الناقل بالبيانات مما يجعل بياناتك عرضة للفقدان ( يضاف إلى ذلك نوع الأجهزة المستخدمة في إتصال المستخدم بمزود الخدمة سواء كانت سلكية أو لاسلكية ) .

  • مشاكل مزود الخدمة : لا يمكن أن يكون مزود الخدمة جيدًا في العراق و هذا ما يعرفه الجميع فأغلب مزودي الخدمة تظهر عليهم مشاكل كبيرة في الإتصال و يعود ذلك للبنى التحتية الخاصة بتلك الشركاتو التي تكون تابعة في بعض الأحيان لوزارة الإتصالات العراقية و هذا السبب كافي ليجعل تجربة لعب لعبة باتل رويال تفقدك صوابك ( تعتمد الشركات على خوادم رخيصة و لا تقابل الطلب على البيانات من جانب المستخدمين حيث بعد إطلاق منظمة تطوير الشبكة العراقية منصة حالة الانترنت في العراق إستطعنا جمع معلومات عن أداء الشركات العاملة في العراق و وجدنا أن هناك حالات تفقد فيها الخوادم إستقرارها مما يسبب مشاكل لدى المستخدمين و المؤسسات التي تستخدم الخدمة من هذا المزود ) .